بعد انتخابه رئيساً: تبون يدعو إلى حوار “جاد” ويلتزم بتغيير “عميق” للدستور

دعا السيد عبد المجيد تبون الذي تم انتخابه رئيسا للجمهورية، يوم الجمعة، المشاركين في الحراك الشعبي الى حوار “جاد” من أجل مصلحة الجزائر.

وقال السيد تبون في أول رد فعل له بعد انتخابه رئيسا للبلاد: “أتوجه مباشرة الى الحراك الذي سبق لي مرارا وتكرارا أن باركته، لأمد يدي له بحوار جاد من أجل الجزائر والجزائر فقط”.
وتابع ان هذا الحراك الذي انبثقت عنه عدة آليات, على غرار السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, “أعاد الجزائر الى سكة الشرعية مع الابتعاد عن المغامرات والمؤامرات التي كادت ان تعصف بالشعب الجزائري”، متعهدا بالعمل على “انصاف كل من ظلم من طرف العصابة”.
وأكد السيد تبون بالمناسبة أن “الوقت قد حان لتكريس الالتزامات التي تم تقديمها خلال الحملة الانتخابية دون اقصاء أو تهميش أو أي نزعة انتقامية”، مشددا على أنه سيعمل “مع الجميع على طي صفحة الماضي وفتح صفحة الجمهورية الجديدة بعقلية ومنهجية جديدة”.

(Visited 53 times, 1 visits today)

You might be interested in